منتدى لتعليم الخط العربي

إذا أردت التسجيل في المنتدى فقم بزيارة هذا الرابط كيفية التسجيل في المنتدى
كل عام وكل الأمة الإسلامية بخيروفي أسعد حال بمناسبة العام الهجري الجديد أعاده الله على الأمة الإسلامية بكل خير ويمن وهو على كل شئ قدير ........ أمين

    أعلام الخط العربي العظام

    شاطر
    avatar
    أبو رزق

    عدد المساهمات : 256
    تاريخ التسجيل : 20/03/2009
    العمر : 49
    الموقع : http://alitwig.blogspot.com/

    أعلام الخط العربي العظام

    مُساهمة من طرف أبو رزق في الجمعة يونيو 12, 2009 10:08 pm

    ابن مقلة

    هو أبو علي محمد بن علي بن الحسين بن مقلة، الوزير المشهور،
    وابن مقلة لقب غلب عليه،
    ومقلة كما ذكر الحنبلي في كتآبه "شذرات الذهب "
    وأما ياقوت فذكر أن مقلة اسم أبيه علي.
    ولد ابن مقلة في بغداد
    يوم الخميس لتسع بقين منشوال سنة اثنتين وسبعين ومائتين للهجرة
    نبغ في الخط العربي وبلغ مرتبة عالية فيفنه إلى أن انتهت إليه جودة الخط وحسن تحريره.
    وضع القواعد المهمة في تطوير الخطالعربي وقياس أبعاده وأوضاعه،
    ويعتبر المؤسس الأول لقاعدتي الثلث والنسخ، وعلىطريقته سار الخطاطون من بعده.
    تولى أول أمره بعض الأمور الإدارية في الدولةفولي بعض أعمال فارس يجبي خراجها
    ثم عاد إلى بغداد يخدم في بعض الدواوين في كل شهربستة دنانير ينسخ ويكتب
    إلى أن علق بأبي الحسن بن فرات الذي رفع من قدره وحسن منأحواله فعرض جاهه واشتهر
    حتى روي خبر كتابته كتاب هدنة بين المسلمين والروم
    وبقيالكتاب إلى زمن السلطان محمد الفاتح حيث فتح القسطنطينية سنة 452 1م.
    اختاره الخليفةالعباسي المقتدر بالله وزيرأ له
    لأربع عشرة ليلة بقيت من شهر ربيع الآخر سنة ستعشرة وثلثمائة للهجرة.
    وقبض عليه
    يوم الأربعاء لأربع عشرة ليلة بقيت من جمادىالأولى سنة ثماني عشرة وثلثمائة للهجرة.
    نفي إلى بلاد فارس بعد أن صودرت أمواله،
    ولماآلت الخلافة إلى القاهربالله أرسل إليه من بلاد فارس يستدعيه
    واتخذه وزيرأ يومالخميس غرة عيد الأضحى من سنة عشرين وثلثمائة وخلع عليه وأكرمه.
    ولميزل وزيرأللخليفة القاهر بالله إلى أن اتهم بمعاضدة علي بن بليق الذيخرج على الخليفة ،
    فبلغ الخبر ابن مقلة أن الخليفة يريده
    فاختفى واستتر في أول شعبانسنة إحدى وعشرين وثلثمائة هجرية.
    وبقي ابن مقلة يجتمع بالقواد سرأ ويغريهمبالخليفة،
    كما أنه كان يظهر متخفيأ فمرة بزي رجل أعجمي وأخرى بزي رجل مكدي
    وتارةبزي رجل فقير ناسك وأحيانآ بزي امرأة
    وبقي على هذه الحالة إلى أن آلت الخلافة إلىالخليفة الراضي بالله
    لست خلون من جمادى الأولى من سنة اثنتين وعشرين وثلثمائةهجرية.
    فاستوزره الخليفة الراضي لتسع خلون من جمادى الأولى من السنةالمذكورة.
    عاش ابن مقلة حياة مترفة منعمة فنال ابنه كذلكالوزارة
    فهدأ واستراحت نفسه
    ولكن حساده لم يتركوه والنعيم الذي اطمأن إليه،
    فكانيطارده سوء حظه في كل وقت
    حيث ساق إليه سوء طالعه الوزير المظفربن ياقوت الذي كانله تأثيركبير على الخليفة ،
    فأوغر صدره ضد ابن مقلة واحتال في القبض عليه
    فاتفق معالغلمان الذين يعملون في القصر إذا جاء الوزير أبوعلي ابن مقلة اقبضوا عليه،
    وأفهمالوزير المظفر الغلمان أن الخليفة لا يعارض هذا الإجراء وربما سره ذلك الأمر.
    فلماوصل الوزير ابن مقلة الدهليز المتفق عليه في دار الخلافة
    وثب عليه الغلمان وأطبقواعليه ومعهم ابن ياقوت
    وأرسلوه إلى الخليفة الراضي
    وقد عددوا للخليفة ذنوبأ وأسبابأتقضي ذلك الاجراء.
    كما أنهم روجوا لذنوب لم يقترفها،
    وقام الوزير ابن ياقوتبالتنكيل بابن مقلة وساعد على ذلكحقد وغضب الخليفة عليه.
    وبقي ابن مقلة عرضة للمحنوالفتن
    إلى أن أصدر الخليفة أمرأ بقطع يده اليمنى فقطعت
    وذلك سنة أربع وعشرينوثلثمائة للهجرة في شهر جمادى الأولى ولأربع عشرة ليلة خلون منه ،
    وذلك بإيعاز منابن رائق الذي استولى على مقاليد الحكم
    وأقرن اسمه مع الخليفة في الدعاء علىالمنابر،
    إلا أن الخليفة عاد وندم على إصداره ذلك الأمر المجحف بحق ابن مقلة
    وأمرالأطباء بمعالجته في حبسه
    وفي ذلك قال الحسن بن ثابت بن سنان بن قرة الطبيب
    وكانيدخل على ابن مقلة لمعالجته :
    كنت إذا دخلت عليه في تلك الحال يسألني عن أحوال ولدهأبي الحسين
    فأعرفه أحواله فتطيب نفسه ثم ينوح على يده ويبكي ويقول:
    خدمت بهاالخلفاء،
    وكتبت بها القرآن الكريم دفعتين
    تقطع كما تقطع أيدي اللصوص.
    فأسليه
    وأقولله:
    هذا انتهاء المكروه وخاتمة القطوع
    فينشدني ويقول :
    إذا مات بعضك فابك بعضأ فإن البعض من بعض قريب
    وللموضوع بقية

    avatar
    أبو رزق

    عدد المساهمات : 256
    تاريخ التسجيل : 20/03/2009
    العمر : 49
    الموقع : http://alitwig.blogspot.com/

    رد: أعلام الخط العربي العظام

    مُساهمة من طرف أبو رزق في الجمعة يونيو 12, 2009 10:24 pm

    بقية موضوع ابن مقلة

    أن الخليفة الراضي أرسل إليه وخلى سبيله وأكرمه ورشحه للوزارة من جديد قائلأ: إن قطع اليد ليس مما يمنع من الوزارة،
    وكان ابن مقلة يشد القلم على ساعده ويكتب،
    كما كان يكتب بيسراه أيضأ كتابة جيدة.
    ثم تعرض ابن مقلة للمحن الشديدة القاسية وذلك عند قدوم بحكم التركي بغداد
    وكان من أتباع ابن رائق ألد أعداء ابن مقلة،
    فأرادالقادم الجديد أن يفرغ سمه وسم ابن رائق
    فما كان إلا أن أمر بقطع لسان ابن مقلة سنة 326 هجريةوالحبس مدة طويلة
    ولم يكن له من يخدمه، فكان يستقي الماء لنفسه من البئر فيجذب بيده اليسرى جذبة وبفمه الأخرى،
    وله أشعار في حاله وما انتهى إليه أمره،
    ورثاء يده والشكوى من المناصحة وعدم تلقيها بالقبول،
    والندم على تقربه من الحكام والسلاطين.
    ماسئمتالــــــحياة لكـ ـــــن توثقت بأيمانهم
    فبعت ديني لهمبدنياي حتى حرموني دنياهم
    ولقدحطت مااستطعت بجهدي حفظ أرواحهم
    ليس بعداليمينلذة عيش ياحياتي بانت يميني فبيني
    ولم يزل على هذه الحال في سجنه
    إلى أن توفي يوم شوال، سنة ثمان وعشرين وثلثمائة ودفن بدارالخليفة.

    وسلم رفاته إلى أهله فدفنه ابنه في داره،
    ثم نبشته زوجته ودفنته في دارها بقصر أم حبيب.
    وبذلك خسر الفن بموته علما من أعلامه ومبدعأ من مبدعي الخط العربي
    الذي ينسب إليه وضع مقاييس الخط ومعاييره التي يضبط فيها
    وإن زاد عنها أوقصر ظهرت سماجة الخط واضحة، وبرزت عيوبه للعيان ،
    وأطلق على هذا الخط اسم المنسوب لتناسب حروفه وجمال أشكالها
    أوتناسبها بشكل هندسي متقن مجؤد،
    وعلى هذاالأساس وضع ابن مقلة قانونه الذي يضبط به أصول الخط،
    وبين ذلك في رسالة بين فيهاوجوه تجويد الكتابة بحسن التشكيل وحسن الوضع،
    قال فيها:
    تحتاج الحروف في تصحيح أشكالها إلى خمسةأشياء:
    الأول- التوفية:وهو أن يؤتى كل حرف من الحروف حظه من الخطوط التي يركب منها
    مقوس ومنحن ومنسطح.
    الثاني- الاتمام: وهو أن يعطى كل حرف قسمته من الأقدارالتي يجب أن يكون عليها من
    طول أوقصر أودقة أوغلظ.
    الثالث- الاكمال: وهو أن يؤتى كل خط حظه من الهيئات التي ينبغي أن يكون عليها من
    انتصاب وتسطيح وانكباب واستلقاء وتقويس.
    الرابع- الإشباع:وهو أن يؤتى كل خط حظه من صدر القلم التي يتساوى به
    فلا يكون بعض أجزائه أدق من بعضولا أغلظ
    فيما يجب أن يكون كذلك من أجزائه بعض الحروف من الدقة باقية
    مثل الألفوالراء.
    الخامس- الإرسال:وهو أن يرسل يده بالقلم في كل شكل
    يجري بسرعة من غير احتباس يضرسه ولا توقفيرعشه.
    وأما حسن الوضع قال الوزير ابن مقلة
    ويحتاج إلىتصحيح أربعة أشياء:
    الأول- الترصيف: وهو كل حرف متصل إلى حرف.
    الثاني- التأليف: وهو جمع كل حرف غير متصل إلى غيرهعلى أفضل
    ماينبغي ويحسن.
    الئالث- التسطير:وهو إضافة الكلمة إلى الكلمة حتى يصير سطرأ
    منتظم الوضع كالمسطر.
    الرابع- التنصيل: وهو مواقع المدات المستحسنة من الحروف المتصلة.
    وقال في مواد البيان:
    وهذه المدات تستعمللأمرين:
    أحدهما:تحسن الخط وتفخمه في مكان كمايحسن مدة الصوت في اللفظ
    ويفخمه في مكان.
    الثاني: أن المدة ربما وقعت ليتم السطر إذا فضل منه ما لا يتسع لحرف آخر.

    وقال الشيخ عماد الدين بن العفيف
    " فيجب على الكاتب أن يعرف مواضع
    المد وأحكامها لئلا يوقعها في غير المواضيع اللائقة بها
    فيشتبه الحرف بغيره ويفسد المعنى
    مثل أن يوقع المد في متعلم بين الميم والتاء فيتشبه به مستعلم."
    رحم الله أبا علي ابن مقلة

    الكاتب الشهير والوزير الحاذق والخطاط المبدع



    منقول بتصرف
    avatar
    أبو رزق

    عدد المساهمات : 256
    تاريخ التسجيل : 20/03/2009
    العمر : 49
    الموقع : http://alitwig.blogspot.com/

    رد: أعلام الخط العربي العظام

    مُساهمة من طرف أبو رزق في الجمعة يونيو 12, 2009 10:39 pm

    عبد الله زهدي أفندي


    خطاط المسجد النبوي الشريف

    أصبح من نافلة القول ما للإسلام منتأثير في إغناء اللغة العربية وتطويرها في المجالات كافة ، ومن ذلك الكتابة والنسخ، فقد كانت الكتابة إحدى الوسائل المهمة في نشر العلوم الإسلامية ، فبها تم تدوينالقرآن والسنة النبوية المشرفة ، وما نتج عنه منها من علوم ومعارف، وقدتطورت حرفة الكتابة والخط على مر التاريخ الإسلامي ، حتى برز أعلام نجباء في هذاالمجال ، من أمثال وابن مقلة ( ت : 328هـ ) و ابن البواب ( ت : 423 ) . وكان منهمأحد الأعلام المتأخرين في الخط ، والذي أُطلق عليه لقب كاتب الحرم النبوي الشريف ،ولقب خطاط مصر،ألا وهو الخطاط زهدي أفندي.

    من هو هذا الخطاط البارع؟

    هو عبد الله زهدي أفندي ابن عبد القادر أفندي النابلسي ، ويتصل نسبهبالصحابي الجليل تميم بن أوس الداري ( ت : 40 هـ ) ، ولذلك نجده يكتب أحياناً"من سلالة تميم الداري".

    ويرجع أصل عبد الله زهدي أفندي إلى مدينة نابلسبفلسطين ، وقد هاجر منها أجداده إلى ا لشام ، ومن المرجح أن يكون قد ولد فيها ،وبعد ذلك هاجر مع والده سنة ( 1251 هـ / 1835 م ) إلى مدينة كُوتاهية التركية ، وهيمن المدن القديمة التي استوطنها العثمانيون في بداية تأسيس دولتهم . وفي العام نفسهرحل إلى مدينة إستانبول عاصمة دولة الخلافة العثمانية.

    وقيل إنه ولد بالأستانة ونشأ فيها ، ولا يوجد دليل على ذلك . وهذاالقول يخالف ما ذكر أنه هاجر من الشام إلى تركيا مع أبيه ، لا أنه ولد بها ،ووتوجد عائلة التميمي في مدينة نابلسالفلسطينية وهي من أكبر العوائل ، ويشاركها في الاسم نفسه عائلة التميمي في مدينة الخليل في فلسطينأيضاً ، وأصل هاتين العائلتين واحد ، حيث يتصل نسبهما بالصحابي تميم الداري رضيالله عنه ، الذي أقطعه الرسول صلى الله عليه وسلم مدينة الخليل.

    والمصادر
    التي كتبت عنه - وهي قليلة - بتحديد سنة مولده ، وإن كان يمكن أن يستخلص
    بأن مولده كان قبل سنة 1251 هـ وهي تلك السنة التي هاجر فيها والده من
    الشام إلىتركيا.

    مشواره مع الخط :

    أما بدايته مع فن الخط ، فكانت بتشجيع منوالده عبد القادر أفندي ، ثم تتلمذ لكبار الخطاطين في عصره ، من أمثال راشد أفنديحارس ضريح الصحابي أبي أيوب الأنصاري ، الذي استشهد عند أسوار القسطنطينية، وكذلكقاضي
    العسكر ، الخطاط مصطفى عزت أفندي ، حيث تعلم منه خطي الثلث والنسخ،ولما
    حذق هذا الفن عين مدرساً للرسم والخط في مدرسة جامعة نور عثمانيةوالمهندسخانة البرية الملكية ( مهندسخانة برئ همايون).

    وكانت بداية شهرتهعندما أراد السلطان العثماني عبد المجيد ( ت : 1255 هـ / 1839 م ) إعادة تعميرالمسجد النبوي الشريف وتوسعته بعد انهيار إحدى القباب فيه ، فطلب السلطان منالخطاطين الموجودين في تركيا تقديم نماذج من أفضل ما لديهم من خطوط ، ليتم اختيارالأفضل منهم وإسناد شرف الكتابة على جدران المسجد النبوي إليه، وشارك في هذهالمسابقة كبار الخطاطين الأتراك ، وكان من بينهم ذلك الشاب زهدي أفندي ، الذي لميكن مشهوراً قبل ذلك وقد أشرف على عملية اختيار الخطوط المناسبة السلطان عبدالمجيد نفسه ، إذ كان خطاطًا ماهراً ، درس فن الخط على كبار خطاطي عصره ، من أمثالطاهر أفندي ، وكان عبد المجيد يجيد الكتابة بخط الثلث ، ويعمل على تشجيع الخطاطينورعايتهم ؛ وكذلك كان والده السلطان محمود بن السلطان عبد الحميد ( ت : 1277هـ/1861م ) خطاطاً ماهراً ، وعند قيام السلطات بإلقاء نظرة فاحصة على اللوحات الخطيةالمعروضة ، استوقفه ما كتبه الخطاط عبد الله زهدي أفندي ، وكان حاضراً ، فقال له : أنت الذي كتبت هذا يا بني ؟ قال : نعم . فدعا له السلطان بالتوفيق والنجاح ، وأمربتخصيص معاش له مدى حياته قدره 7500 قرش ، ثم أمره بالتوجه إلى المدينة المنورةلكتابة خطوط المسجد النبوي الشريف.

    للموضوع بقية

    avatar
    أبو رزق

    عدد المساهمات : 256
    تاريخ التسجيل : 20/03/2009
    العمر : 49
    الموقع : http://alitwig.blogspot.com/

    رد: أعلام الخط العربي العظام

    مُساهمة من طرف أبو رزق في الجمعة يونيو 12, 2009 10:44 pm

    بقية زهدي
    اعتراضات كبار الخطاطين:

    لكناختيار السلطان عبد المجيد لهذا الشاب للقيام بهذه المهمة الجليلة لم يرق لغيره منكبار الخطاطين في عصره ، ومنهم الخطاط الشيخ عبد الفتاح أفندي ، الذي كان يكبر زهديأفندي بعشرات السنوات ، فأبدى تذمره واعتراضه قائلاً : كيف يعين ولدًا صغيرًا مثلهذا للقيام بهذا العمل الجليل وأنا لا أزال على قيد الحياة ؟ ‍ إلا أن السلطان عبد المجيد لم يأبه لهذه الاعتراضات ، وفعلاً توجه زهدي أفندي إلى المدينة المنورة ،للعمل في المسجد النبوي الشريف ، ومعه قرار التعيين من قبل السلطان ، والمتضمنالصلاحيات الممنوحة له في هذا الشأن.

    وبدأ العمل في إعادة ترميم المسجدالنبوي الشريف وتوسعته ، وكانت الخطة الحكيمة أن يكون الترميم والبناء بالتدرج ،حيث يكون العمل في واحدة من جهات الحرم حتى لا يتعطل الناس عن أداء الصلاة في هذاالمسجد المبارك ، وكلما انتهى البناء في جهة ، انتقل العمل إلى جهة أخرى ، وهكذاحتى تم الترميم واكتملت التوسعة ، وكانت تلك التوسعة هي الأكبر من نوعها منذ إنشاءالمسجد النبوي الشريف حتى ذلك التاريخ ، وحيث بلغت مساحتها ( أي توسعة السلطان عبدالمجيد ) 9132 متراً مربعاً.

    وبعد إتمام علمية البناء انتقل العملإلى الخطاطين والمزينين - وعلى رأسهم عبد الله زهدي أفندي - لكتابة الخطوط علىجدران المسجد ، بناءً على التكليف الذي كُلف به من قِبل السلطان عبد المجيد كماأسبق توضيحه،وظل عبد الله زهدي أفندي يمارس عمله في المدينة المنورة عدة سنواتحتى أنجز العمل على أحسن وجه وأكمله ، فكتب مجموعة من الآيات القرآنية والأحاديثالنبوية الشريفة والأشعار التي قيلت في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم.

    وقدساعده في ذلك مجموعة من المهندسين والفنانين، مثل الخطاط جُومر زاده محسن أفندي (ت 1304 هـ ) ، والمذهّب الحاج حسين أفندي وتلميذه الحاج أحمد أفندي . بل يقال : إنالسلطان عبد المجيد أرسل فرقة أناشيد إلى المدينة المنورة لإنشاد التواشيح الدينيةوالمدائح النبوية ، وذلك من أجل الترويح عن عبد الله زهدي ومن معه ، ولشحذ هممهموتشجيعهم على إتقان العمل وإتمامه على أكمل وجه وأفضل صورة.

    وخلال عمل عبدالله زهدي أفندي وصله نبأ وفاة السلطان عبد المجيد ، وجاءه الأمر بعد ذلك مناستانبول بالتوقف هو ومن معه عن العمل في ترميم المسجد النبوي وتزيينه بالخطوط.

    إخفاق:

    وقد ساء هذا القرار المفاجئ عبد الله زهدي أفنديوالمسئولين عن تعمير المسجد النبوي الشريف ، فطلب المشرف العام على عملية التوسعةوالتعمير عرياني زاده أسد أفندي من زهدي أفندي التوجه إلى استانبول لإقناعالمسئولين هناك بالعدول عن قرارهم ، والاستمرار في عملية التعمير ، وفعلاً سافرزهدي أفندي إلى هناك ، ولكن مهمته باءت بالإخفاق ، بل إن الأمر تعدى ذلك حيث أبلغبانقطاع معاشه الذي كان قرره له السلطان عبد المجيد طول حياته، وبعد إخفاقعبد الله زهدي أفندي في مهمته ، عاد إلى المدينة المنورة لجمع المال من أهل الخيرلاستكمال ما تبقى من عملية التعمير ، حيث أكمل هذا الأمر على أحسن وجه ، وذلك سنة 1277 هـ ، فتكون إعادة تعمير المسجد النبوي قد استغرقت اثني عشر عاماً ، وقد بلغتنفقات هذه العمارة ثلاثة أرباع مليون من الجنيهات المجيدية،وإن الخطوط التيكتبها عبد الله زهدي أفندي ، والتي ما زال أكثرها باقياً إلى الآن في المسجد النبويالشريف ، ولتشهد بروعة هذا الفنان الملهم وعبقريته ، وقد ورد في كتاب فن الخط أنها " من حيث طولها تبرز لنا أن عبد الله زهدي هو صاحب أكبر قدر من كتابات خط الثلثالجلي ، بحيث لا يتعداه خطاط آخر في الدنيا ؛ إذ يزيد طول الشريط الكتابي الذي كتبهبالثلث الجلي عن 2000 متر ، منها 240 متراً على شكل ثلاثة أسطر فوق جدار القبلة ،و140متراً على رقبة القبة.

    ويصف الخطاط محمد طاهر الكردي خطوط عبد اللهزهدي التي كتبها داخل المسجد النبوي الشريف بقوله : ( وقد وقفنا بأنفسنا على ماكتبه في الحرم المدني حينما زرنا المدينة سنة 1357هـ ، فقد كتب - رحمه الله تعالى - على الجدار القبلي من أوله إلى آخره على يمين الداخل من باب السلام أربعة أسطر ،كلها آيات قرآنية ما عدا السطر الأخير ، فهو أسماء النبي صلى الله عليه وسلم ،والكتابة بالبوهية ( الدهان ) وغير بارزة ، أي غير محفورة ، أما الأسطر الثلاثةالفوقانية على المرمر ومضروبة باللون الأحمر ، وعرض قلمه نحو سنتمتر واحد ، وقد كتباسمه في آخر ما تنتهي الكتابة في الجدار القبلي ، وقد كتب على باب السلام من الخارجأربعة أسطر أيضاً ، ففي السطر الأول والثاني آيات قرآنية ، وفي السطر الثالث أبياتشعرية وفي الرابع أسماء سلاطين آل عثمان ، والحقيقة أن خط المذكور آية في الجملوحسن الذوق رحمه الله وحسّن مثواه.

    وقد لخص هذا القول بلال عبد الوهابالرفاعي ؛ حيث قال في كتابه ( الخط العرب تاريخه وحاضره ) ص 133 : " عبدالله زهديأفندي كاتب الحرم النبوي الشريف ، والذي يعد بحق قمة في الفن والإبداع كما تشهدآثاره ".



    آيات من القرآن الكريم وأسمائه صلى الله عليه وسلم

    على الجدار القبلي داخل الحرم النبوي الشريف

    وبعد أن أتم عبد الله زهدي أفندي عمله في المسجد النبوي الشريفعاد مرة ثانية إلى استانبول لاسترداد معاشه الذي قرر له ، ولكنه أخفق في مهمته تلك، وبعد ذلك توجه إلى مصر ، وكان صيته قد سبقه إلى تلك الديار ،

    فاستقبله حاكم مصرالخديوي إسماعيل ، وأطلق عليه لقب خطاط مصر ، وذلك سنة 1283 هـ ،

    وأوكل إليه مهمةكتابة خطوط المساجد والمدارس ودوائر الدولة ،

    وكذلك خطوط الأوراق النقدية المصرية، ثم كلفته الحكومة المصرية كتابة الآيات القرآنية وغير ذلك على كسوةالكعبة المشرفة ، فأبدع فيها أيما إبداع .

    حيث أن كسوة الكعبة كانت تصنعفي مصر في ذلك الوقت .

    ومما أوكل إليه أيضاً :

    كتابة الخط على سبيل أم عباس بالصليبية بالقاهرة ،

    وكذلك جامع الرفاعي .

    كما كان يدرس فن الخط العربي في المدرسةالخديوية والمدارس في تلك الديار عامة ، وقد تخرج على يديه الكثير من كبار الخطاطينفي مصر . وانفرد أحد المصادر التي ترجمت له - وهو كتاب قاموس الأعلام 4/ 3108 - بخبر عنه ، حيث ذكر أنه كتب بعض الخطوط في الحرم المكي الشريف ، ولا تأكيد على صحة ذلك,وإن ثبت ، فهل كان ذلك قبل عمله في كتابة المسجد النبوي الشريف ، أو بعد الفراغ منذلك ، أو أثناء العمل في إحدى زياراته لمكة المكرمة لأداء الحج أو العمرة ، أو أنما قام به من كتابة الآيات القرآنية على كسوة الكعبة وهو في مصر بناء على تكليفالحكومة المصرية كما ذكر؟

    أضافة إلى ذلك أن عبد الله زهدي أفندي كان يتكسب بمهنة الخط ،

    حيثكتب نسخة من المصحف الشريف لأحد الوجهاء واسمه حسين باشا ، وذلك مقابل ثلاثين ألفقرش تركيويقال : إنه لم يكتب مصحفاً غيره .

    إلا أنه كتب أكثر من نسخة منسورة الأنعام ومعها بعض سور القرآن والأدعية الشريفة ،

    وقصيدة البردة للبوصيري ،وقد طبعت إحدى هذه النسخ في المطابع العثمانية .

    وبعد حياة حافلة بالعطاء

    توفى خطاطالمسجد النبوي الشريف سنة 1296 هـ ( 1878م ).

    ودفن بالقرب من ضريح الإمام الشافعيرحمه الله .
    مات زهدي :
    وقد رثاه أحد الشعراء مؤرخاً لوفاته علىطريقة حساب الجُمل بقوله :
    مات رب الخطّ والأقلام قدنكست أعلامهاحزناً عليــــــــه
    وانثنت من حسرة قاماتها بعد أن كانت تباهي فييديـــــــه

    ولهذا قلت في تأريخهمات زهدي رحمة اللهعليــــــه
    وعبارة "مات زهدي " تعني الرقم 1296 على طريقة حساب الجمل.

    وهذا هو التاريخ المذكور في الكتب التي ترجمت لعبد الله زهدي ،
    منقول


    عدل سابقا من قبل أبو رزق في الأحد يونيو 14, 2009 11:08 pm عدل 1 مرات
    avatar
    أبو رزق

    عدد المساهمات : 256
    تاريخ التسجيل : 20/03/2009
    العمر : 49
    الموقع : http://alitwig.blogspot.com/

    رد: أعلام الخط العربي العظام

    مُساهمة من طرف أبو رزق في الجمعة يونيو 12, 2009 10:51 pm

    انتظروني مع لفيف من العظماء
    إن شاء الله
    avatar
    mkapeil

    عدد المساهمات : 463
    تاريخ التسجيل : 15/12/2008
    العمر : 33
    الموقع : http://alkhtat.gid3an.com

    رد: أعلام الخط العربي العظام

    مُساهمة من طرف mkapeil في السبت يونيو 13, 2009 5:07 pm

    ابورزق كم انت كبير وعظيم
    موضوعك في غايه الروعه والجمال
    اثريتنا بمعلوماتك وثقافتك
    ربنا يبارك فيك ويزيدك من فضله
    avatar
    أبو رزق

    عدد المساهمات : 256
    تاريخ التسجيل : 20/03/2009
    العمر : 49
    الموقع : http://alitwig.blogspot.com/

    رد: أعلام الخط العربي العظام

    مُساهمة من طرف أبو رزق في السبت يونيو 13, 2009 8:00 pm

    mkapeil كتب:ابورزق كم انت كبير وعظيم
    موضوعك في غايه الروعه والجمال
    اثريتنا بمعلوماتك وثقافتك
    ربنا يبارك فيك ويزيدك من فضله
    وبارك فيك يا أخي الفاضل
    avatar
    alkhtat

    عدد المساهمات : 854
    تاريخ التسجيل : 11/12/2008
    العمر : 43

    رد: أعلام الخط العربي العظام

    مُساهمة من طرف alkhtat في الأحد يونيو 21, 2009 2:37 am

    أنا أسف جدا أستاذ / أبو رزق أني أتأخرت جدا في الرد على هذا الموضوع القيم
    بارك الله لك في وقتك
    avatar
    أبو رزق

    عدد المساهمات : 256
    تاريخ التسجيل : 20/03/2009
    العمر : 49
    الموقع : http://alitwig.blogspot.com/

    رد: أعلام الخط العربي العظام

    مُساهمة من طرف أبو رزق في الأحد يونيو 21, 2009 12:57 pm

    وبارك فيك
    avatar
    أبو رزق

    عدد المساهمات : 256
    تاريخ التسجيل : 20/03/2009
    العمر : 49
    الموقع : http://alitwig.blogspot.com/

    رد: أعلام الخط العربي العظام

    مُساهمة من طرف أبو رزق في الأحد يونيو 21, 2009 1:36 pm

    هاشم محمد الغدادي

    علم بارز

    من أعلام الخط العربي في العراق وفي العالم العربي والاسلامي
    ولد في
    مدينة بغداد في تاريخ 1921/11/24
    أخذ الخط
    عن الاستاذين الملا عارف الشيخلي والحاج علي صابر
    أخذ أول إجازة في الخط العربي عام 1943 من الاستاذ الملا عارف الشيخلي
    عمل خطاطا
    مستخدما في مديرية المساحة العامة والتقى هناك بحكم عمله مع الخطاطين صبري
    الهلالي وعبدالكريم رفعت
    سافر الى
    مصر فقدم الى الامتحان في القاهرة عن طريق مدرسة تحسين الخطوط في الاسكندرية
    وبواسطة محمد ابراهيم وقد حصل على الدبلوم بدرجة امتياز في سنة 1945
    اتصل اثناء
    تواجده في مصر بالخطاط المشهور حســــــني والخطاط سيد ابراهيم فاجازه الأستاذ سيد إبراهيم إجازة تامة في جميع أنواع الخطوط
    اجازه
    الاستاذ حــــــــامد الامدي مرتين
    له من
    الاثار الفنية الفريدة وخاصة الخطوط النفيسة على مسكوكات الجمهورية العراقية
    والتونسية والليبية والسودانية والمغربية , وكتابة الخطوط الجميلة في عدد من
    جوامع بغـــــــداد لعل اخرها كان جامع الحاج محمود (بنية)
    أصدر
    كراسته الفريدة حول الخط ( قواعد الخط العربي ) سنة 1961
    ان إمكانياته في الزخرفة فريدة وخاصة في لوحته التي تضم أنواعا متعـددة من الخطوط
    العربية والموجودة في متحف الفنانبن الرواد
    سافر الى
    المانيا سنة 1967 وسنة 1970 موفدا من قبل وزارة الاوقاف للإشراف على طبع المصحف
    الشريف
    تخرج على
    يديه عدد من الطلبة البارزين منهم , عبدالغني العاني, صادق الدوري وصلاح شيرزاد واخرون غيرهم. ولم يجز سوى تلميذا واحدا هو عبدالغني
    العاني
    توفي ( رحمه الله تعالى ) يوم الاثنين 1973/4/30 ودفن في بغداد


    نظرة في لوحة من إبداعاته

    يلاحظ في هذا التكوين القدرة
    الابتكارية

    لدى الخطاط, وقداستفاد من الانحناءات والاقواسوبالغ فيها بصورة محببة
    ومعقولة ليحدث تناظرا فريدا من نوعه , ويشمل التكوين على ثلاث حلقات
    متتابعة

    فيظهر في التكوين كتلة وسطية كبيرة الى جانبها كتلتان صغيرتان بانسجام واتساق تام
    رحمه الله بقدر ما أخلص في خدمة الخط العربي
    avatar
    alkhtat

    عدد المساهمات : 854
    تاريخ التسجيل : 11/12/2008
    العمر : 43

    رد: أعلام الخط العربي العظام

    مُساهمة من طرف alkhtat في الأحد يونيو 21, 2009 7:55 pm

    ما شاء الله تبارك الله
    تسلم أستاذ / أبو رزق
    avatar
    ابوجنة

    عدد المساهمات : 320
    تاريخ التسجيل : 21/10/2009
    الموقع : http://alkhtat.gid3an.com

    رد: أعلام الخط العربي العظام

    مُساهمة من طرف ابوجنة في الأربعاء ديسمبر 02, 2009 12:07 am

    انت استاذ فى تاريخ الخط واعلامه

    دمت اخى ابورزق
    avatar
    فراشــــــــة المنتــــدى

    عدد المساهمات : 185
    تاريخ التسجيل : 07/05/2010
    العمر : 35

    رد: أعلام الخط العربي العظام

    مُساهمة من طرف فراشــــــــة المنتــــدى في السبت يونيو 19, 2010 8:47 am






      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يونيو 24, 2017 9:12 pm